سلالة الصديق

historybio.jpg

 سيَر ، وتراجم الأعلام من ذرية سيدنا أبي بكر الصديق – رضي الله عنه ، الرجال والنساء والأسباط ، على مر الزمان ، وعلى إمتداد العمران والبلدان .

مرتبة تنازلياً حسب عام الوفاة ، وهو قسم متجدد بإستمرار إن شاء الله تعالى. 

محمد كمال الدين بن مصطفى الخلوتي

محمد كمال الدين بن مصطفى الخلوتي([1]): الفقيه الصوفي الخلوتي العالم العلامة أبو الفتوح محمد كمال الدين بن مصطفى بن كمال الدين بن علي بن كمال الدين بن عبد القادر البكري الصديقي الدمشقي الغزي الحنفي، المعروف بالبكري، الخلوتي طريقة والنقشبندي مشرباً. وُلِد في 3 رمضان عام 1143 هـ/ 1731 م ببيت المقدس، ونشأ في حجر أبيه، وقرأ القرآن وختمه وهو ابن تسع سنين، وأخذ في طلب العلم "بالقدس" ثم "بمصر"، وأخذ الطريقة الخلوتية عن والده، وبرع وفضل وألف مؤلفات نافعة، وقد اتخذ له زاوية في غزة، وأقام الحضرات الخلوتية ونشر طريقة والده، وتولى نظارة أوقاف "الجامع الكبير العمري" فعمره. وهو أديب من فقهاء الحنفية بفلسطين. له تصانيف كثيرة، منها: "تشنيف السمع في تفضيل البصر على السمع" و"الدرة البكرية في نظم الفرائد البكرية" في الفرائض، و"الروض الرائض في علم الفرائض" و"العقود البكرية في حل القصيدة الهمزية" و"عنوان الفضائل في تلخيص الشمائل" و"القول الواضح البينات في عدم معرفة الذات" و"كشف الظنون في أسماء الشروح والمتون"، وغيرهم الكثير. وقد توفي بغزة في شهر شوال سنة 1196 هـ/ 1782 م. قال السيد عثمان الطباع (المتوفى سنة 1370 هـ/ 1950 م) في "إتحاف الأعزة": وقبره تحت قبة بمقبرة الشيخ "شعبان أبي القرون"، وبجانبه قبر ابنه السيد "مصطفى".

قلت: لعل ابنه "مصطفى" قد توفي في حياة والده، لأن السيد محمد كمال الدين هذا لمّا مات كانت بناته هنّ جميع ورثته، فحين وفاته لم يكن له أولاد ذكور أحياء، ولعله كان له أولاد ذكور وماتوا في حياته، والله أعلم([2]).

 

المصدر: كتاب السلالة البكرية الصديقية - الجزء الثاني ، لأحمد فرغل الدعباسي البكري.


تاريخ النشر
يوم 1 رمضان 1438 هـ / 26 مايو 2017 م


([1])  سلك الدرر في أعيان القرن الثاني عشر 4/ 14 ، الأعلام للزركلي 7/ 100 ، إتحاف الأعزة في تاريخ غزة (2/ 251-252 ، 4/ 147-148) ، معجم أعلام شعراء المدح النبوي 1/ 400 ، معجم المؤلفين 12/ 32 ، هدية العارفين 2/ 343

([2])  ثبت أن محمد كمال الدين بن مصطفى الخلوتي الصديقي لم يعقب سوى إناث ، بناء على حجة تقسيم تركته ، وهي وثيقة مستخرجة من محكمة شرعية بفلسطين، وهي بحوزة السيد حازم بن زكي البكري –  بيت المقدس .