سلالة الصديق

historybio.jpg

 سيَر ، وتراجم الأعلام من ذرية سيدنا أبي بكر الصديق – رضي الله عنه ، الرجال والنساء والأسباط ، على مر الزمان ، وعلى إمتداد العمران والبلدان .

مرتبة تنازلياً حسب عام الوفاة ، وهو قسم متجدد بإستمرار إن شاء الله تعالى. 

محمد بن صالح حريوة السماوي

محمد بن صالح حريوة السماوي([1]): الشيخ العلامة الحافظ المحقق الفهامة البارع الألمعي محمد بن صالح بن هادي السماوي الصنعائي، القرشي البكري الصديقي، المعروف بابن حريوة. حكيم يماني من مجتهدي الزيدية. نشأ بصنعاء في كنف والده الملقب حريوة، وأخذ عن السيد الحافظ عبد الله بن محمد الأمير واستجاز منه، وأخذ عن غيره من أكابر علماء عصره حتى برع في فنون العلوم. وقد نشأ في العقد الثاني من المائة الثالثة عشر من الهجرة النبوية، أيام الإمام المنصور علي بن المهدي العباس في صنعاء اليمن.

حفظ القرآن، وقرأ في علوم القرآن، ثم أخذ في تعلم النحو والصرف والمعاني والبيان وأصول الفقه، وقرأ على المشايخ في الكتب المتداولة يومئذ في تلك الفنون، ولكنه لم يلتفت إليها بكليته بل أخذ طرفاً منها بقلب ذكي وفطنة جيدة، ثم مال إلى تعلم المنطق وما يتوصل به إليه من العلوم العقلية الحكمية، فبرع في فنونها الرياضية والطبيعية والإلهية، وتفوّق في الفقه وأصوله والحديث. وله: شرح تجريد نصير الدين الطوسي. ومنتهى الإلمام في أحاديث الأحكام. والغطمطم الزخار. وآيات الصفات اللاتي نطق بها الكتاب العظيم. وتوزيع العقال. والقول الطيب والعمل الصالح. وقد تخرج على يده عدة من الأعلام، منهم القاضي العلامة أحمد بن عبد الله الضمدي وغيره.

وقد أوغر عليه صدر سلطان عصره عبد الله بن أحمد الملقب المهدي، فضُرب بالجريد وأودع إلى دار الأدب، ثم نفاه على جزيرة كمران، وبعد ذلك أرجع إلى بندر الحديدة، وفيها ضُربت عنقه بأمر من المهدي، عن فتوى من بعض علماء وقته، والناس من أهل صنعاء في حاله في طرفي نقيض، فبعضهم يتشيع فيه ويثني على تحقيقه في العلوم، وأنه كامل الإيمان صحيح العقيدة، وما حمل من حمل عليه غير الحسد الذي ما خلا منه جسد. وبعضهم نسب إليه رأي الفلاسفة والتحامل على أفاضل الصحابة وعلى حملة الشرع المحمدي من أهل زمانه. وكان حبسه بالحديدة يوم في عاشر المحرم سنة 1241 هـ / 1825 م، ثم أُمِر بضرب عنقه وازهاق روحه بالسيف، وصُلِب مدة، وأنزل وقبّر في بندر الحديدة، وقبره مشهور مزور.

 

المصدر: كتاب السلالة البكرية الصديقية - الجزء الثاني ، لأحمد فرغل الدعباسي البكري.


تاريخ النشر
يوم 1 رمضان 1438 هـ / 26 مايو 2017 م


([1])  نيل الوطر من تراجم رجال اليمن في القرن الثالث عشر 2/ 274-279 ، الأعلام للزركلي 6/ 163 ، فيض الملك الوهاب المتعالي بأنباء أوائل القرن الثالث عشر والتوالي صـ 1593-1594 ، معجم المؤلفين 10/ 89 ، مخطوط: منتهى الإلمام بأحاديث الأحكام:- خزانة التراث – فهرس المخطوطات تابع مركز الملك فيصل  77/ 81 ، مخطوط: آيات الصفات اللاتي نطق بها الكتاب العظيم:- خزانة التراث – فهرس المخطوطات تابع مركز الملك فيصل  77/ 122