سلالة الصديق

historybio.jpg

 سيَر ، وتراجم الأعلام من ذرية سيدنا أبي بكر الصديق – رضي الله عنه ، الرجال والنساء والأسباط ، على مر الزمان ، وعلى إمتداد العمران والبلدان .

مرتبة تنازلياً حسب عام الوفاة ، وهو قسم متجدد بإستمرار إن شاء الله تعالى. 

تاج العارفين أبو السرور البكري

تاج العارفين أبو السرور البكري([1]): العلامة الإمام شيخ مشايخ الإسلام أبو السرور محمد بن محمد أبيض الوجه بن محمد أبي الحسن تاج العارفين بن جلال الدين محمد أبي البقاء بن عبد الرحمن بن أَحمد بن محمد بن أَحمد بن محمد بن عوض القرشي البكري الصديقي، ويسمى تاج العارفين، وأبي الوفاء، وُلِد بمصر سنة 971 هـ / 1564 م، وكان آية في علم التصوف، وكان أكثر أهله مالاً وأوفرهم نعمة، وهو أكبر أبناء الأستاذ محمد البكري.

كان فاضلاً كاملاً وله القدم الراسخ في التصوف، وهو أول من لقب بمفتي السلطنة في القاهرة، وهو عالم متبحر في العربية والأصول والتفسير، وكان يدرّس في الجامع الأزهر، وكان له اتساع في الدنيا ومخالطة للحكام، ومداخلة في أمور كثيرة، ودرّس بالخشابية بعد موت سيدي محمد الرملي.

ذكره نجم الدين الغزي (المتوفى سنة 1061 هـ) – وهو معاصر له - فقال: (رأيته بمكة المشرفة سنة 1007 هـ فرأيته ملكاً، وحاله حال الملوك لا حال الشيوخ، وسمته سمت الأمراء لا سمت العلماء، وإن كان في زيهم. فإني رأيته في حجرة ينزلونها – أعني البكريين – عند باب إبراهيم، ورأيت جدرانها مستورة بالرخوت المفضضة المطلية بالذهب، والسيوف المسقطة، والتروس المكلفة، ورأيت غلمانه الحبش والترك كل واحد عليه ما يساوي مئات من الدنانير من لباس الحرير وغيره، وبلغني أن دائرته التي معه في سفرته مائة بعير، وهي وما عليها ملكه غير الخيل والبغال والحمير) اهـ.

كان بمكة هو وأخوته: أبو المواهب وعبد الرحيم، فمات عبد الرحيم هناك، ورجع تاج العارفين من مكة فمات قبل وصول ركب الحاج المصري لمصر بيومين، فحُمِل للقاهرة ميتاً، وهذا في أوائل صفر سنة 1008 هـ، وقيل أنه مات ليلة الإثنين ثامن شهر ربيع الثاني سنة 1007 هـ، والثانية أشهر. وكان عمره حين وفاته 36 عاماً.

وله "تفسير القرآن" في أربع مجلدات، ومن مؤلفاته أيضاً: تفسير سورة الأنعام، وتفسير سورة الفتح، وتفسير سورة الكهف.

 

المصدر: كتاب السلالة البكرية الصديقية - الجزء الثاني ، لأحمد فرغل الدعباسي البكري.


تاريخ النشر
يوم 1 رمضان 1438 هـ / 26 مايو 2017 م


([1])  الأعلام للزركلي 7/ 61 ، تراجم الأعيان من أبناء الزمان 1/ 257 ، عقد الجواهر والدرر في أخبار القرن الحادي عشر 1/ 52-57 ، هدية العارفين 1/ 245 ، خلاصة الأثر في أعيان القرن الحادي عشر (1/ 117-118 ، 474) ، لطف السمر وقطف الثمر (1/ 71 ، 265-266 ، 347-348)